جارى تحميل الموقع
25 الإثنين , أكتوبر, 2021
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة

وزير السياحة والآثار متحدث رئيسي بإجتماع الجمعية العمومية لغرفة التجارة الأمريكية

 

شارك مساء يوم السبت الموافق 29 /5 / 2021 الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار كمتحدث رئيسي في اجتماع الجمعية العمومية لغرفة التجارة الأمريكية والذي عُقد بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط تحت عنوان "ليلة في المتحف.. إحياء حضارة قديمة".

 

وحضر الإجتماع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والسيد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والأستاذة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار للشئون السياحية، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية، كما حضر الدكتور شريف كامل رئيس الغرفة الذي انتهت فترة رئاسته ، والأستاذ طارق توفيق الرئيس الجديد للغرفة، وعدد من أعضاء الغرفة، بالإضافة إلى عدد من سفراء الدول الأجنبية في القاهرة.

 

وقد تم بث هذا الاجتماع مباشرة عن طريقة تقنية الفيديو كونفرانس مع الغرفة التجارية بواشنطن والغرف التجارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

وخلال كلمته استعرض الدكتور خالد العناني أهم الاكتشافات الآثرية خلال الفترة الماضية والتي من بينها كشف سقارة الآثري والذي تم من خلاله الكشف عن أكثر من 100 تابوت خشبي ملون ومغلق يحتوي على مومياوات في حالة جيدة من الحفظ منذ حوالي 2500 عام، لافتاً إلى اختيار مجلة الآثار الأمريكية "Archaeology Magazine" لهذا الكشف كأحد أهم 10 اكتشافات آثرية لعام 2020، والمصنفة ضمن الإكتشافات الأكثر جذباً للأنظار هذا العام. وأشار إلى أن هناك اكتشافات آثرية أخرى سيتم الإعلان عنها في سبتمبر المقبل.

 

وتحدث الوزير أيضاً عن أهم الافتتاحات والمتاحف التي تمت خلال الفترة الماضية ومنها افتتاح فخامة رئيس الجمهورية في يوم واحد لثلاثة متاحف جديدة في ثلاث محافظات مختلفة هم متاحف شرم الشيخ وكفر الشيخ والمركبات الملكية بالقاهرة، وكذلك افتتاحه لقصر البارون امبان بمصر الجديدة، والمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط. كما تحدث عن افتتاح دولة رئيس الوزراء لأول متحف آثري بمدينة الغردقة بالتعاون مع القطاع الخاص مما يعمل أيضاً على تطبيق نهج جديد لدمج السياحة الثقافية مع الشاطئية، لافتاً أيضاً إلى إفتتاح رئيس الوزراء لهرم زوسر المدرج بسقارة أول بناء حجري في العالم بعد 14 عاماً من الترميم. وتحدث أيضاً عن افتتاح جامع الفتح الملكي بحي عابدين بالقاهرة، وافتتاح المعبد اليهودي إلياهو هانبي بالإسكندرية، بالإضافة إلى افتتاح مصنع المستنسخات الآثرية بمدينة العبور الذي يعد الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط.

 

وأكد الوزير على حرص الوزارة المستمر على رفع كفاءة الخدمات السياحية في المتاحف والمواقع الآثرية، مشيراً إلى افتتاح أول مطعم سياحي بمنطقة أهرامات الجيزة، وأنه سيتم افتتاح مطعم آخر بقصر البارون خلال الفترة المقبلة. وتحدث الدكتور خالد العناني عن حدث موكب المومياوات الملكية الذي شهده العالم في 3 أبريل الماضي، وأوجه التطوير التي تمت في ميدان التحرير، مشيراً إلى أن هذا الحدث لم يُستهدف من تنظيمه المصريين والسائحين فقط بل قدمته مصر للأجيال الجديدة ليشعروا ببالغ الفخر لإنتمائهم لمصر ولهذه الحضارة العظيمة.

 

كما أشار الوزير إلى إفتتاح منذ أيام متحفي الآثار المصرية الذين تم تجهيزهما بمبنى الركاب رقم (٢) ومبنى الركاب رقم (٣) بمطار القاهرة الدولي لخدمة مسافري الترانزيت وتعريفهم بالحضارة المصرية القديمة. ولفت إلى المشروعات الجارية التي يتم العمل على الإنتهاء منها مثل مشروع ترميم طريق الكباش بالأقصر، وقصر محمد علي بشبرا، والمتحف المصري الكبير ومستجدات الأعمال به.

 

واستعرض الدكتور خالد العناني ما قامت به مصر للتعامل مع أزمة فيروس كورونا وجهود الدولة لدعم قطاع السياحة والعاملين فيه خلال جائحة كورونا من خلال مبادرة البنك المركزي وتأجيل سداد المديونيات والضرائب، هذا بالإضافة إلى جهود استئناف حركة السياحة الوافدة إليها، حيث قامت بإتخاذ العديد من التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية وضوابط السلامة الصحية والتي تقوم بتطبيقها في كافة المنشآت السياحية والفندقية والمتاحف والمواقع الآثرية في مصر، موضحاً أن المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC  قام بإعتماد هذه الضوابط ومنح مصر خاتم السفر الآمن .Safe Travel

 

وتحدث عن علامة السلامة الصحية Hygiene Safety التي تتوافر بجميع الفنادق التي حصلت على شهادة السلامة الصحية للتشغيل مما يفيد تطبيقها للضوابط والشروط المعتمدة من مجلس الوزراء ووفقاً لمعايير السلامة الصحية العالمية، مشيرا إلى أن هناك ما يقرب من 800 فندقاً سياحياً في مصر حصلوا على هذه الشهادة. وأشار الوزير إلى أنه خلال أيام سيتم الإعلان عن الإنتهاء من تطعيم كافة العاملين في قطاع السياحة بمحافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر بالأمصال المضادة لفــيروس كورونا، كما تحدث عن الحوافز التشجيعية التي تقدمها مصر بهـدف دفع حركة السياحة الوافدة لمصر وتـحفيز الـسائحين على زيارة مصر لـقضاء إجـازتـهم المـقبلة.

 

وخلال الاجتماع قام الوزير بعرض مجموعة من الأفلام الدعائية والتي من بينها فيلم عما وراء الكواليس الخاصة بحدث موكب المومياوات الملكية، وفيلم عن مصنع المستنسخات الآثرية، وآخر عن متاحف شرم الشيخ وكفر الشيخ والمركبات الملكية، وآخر عن المتحف المصري الكبير. كما قام أعضاء الغرفة بجولة داخل المتحف زاروا خلالها قاعة العرض المركزي وقاعة المومياوات الملكية.

 



مصدر الخبر: الصفحة الرسمية لوزارة السياحة والآثار

تاريخ الخبر: 31 مايو 2021