جارى تحميل الموقع
25 الإثنين , أكتوبر, 2021
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة

تعيين أول ملحق سياحي بالمكاتب السياحية المصرية الخارجية منذ عام 2017

 

في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على تفعيل دور المكاتب السياحية المصرية في الخارج بإعتبارها أحد أهم أذرعها للترويج للمقاصد المصرية في الأسواق السياحية المختلفة، وفتح قنوات للتواصل المستمر مع منظمي الرحلات في تلك الأسواق لزيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، تسلم الأستاذ محمد فرج مهام منصبه الجديد كملحق سياحي بالمكتب السياحي ببرلين بألمانيا بالإضافة إلى توليه الإشراف الإداري والمالي على المكاتب السياحية بكل من (روسيا وإيطاليا) ودول الإشراف التابعة لها، وبذلك يكون أول ملحق سياحي يتم تعيينه بالمكاتب السياحية المصرية الخارجية منذ تعيين أخر ملحق عام 2017.

 

وفور تسلمه مهام منصبه الجديد، عقد الأستاذ محمد فرج أولى لقاءاته المهنية حيث التقى بالأستاذة برجت كراوس مديرة الأسواق لموقع الحجز الالكتروني لمجموعة هوليداي بيراتس والتي تعمل في عدة أسواق أوروبية من ضمنها ألمانيا، وذلك لمناقشة وبحث التطورات التي طرأت على الأسواق الأوروبية خاصة السوق الألماني في الأونة الأخيرة في ظل استمرار أزمة جائحة فيروس كورونا.

 

وخلال اللقاء تم أيضا مناقشة حجم الطلب على المقاصد السياحية المصرية، حيث أكدت الأستاذة برجت كراوس على أن الطلب على المقصد السياحي المصري في تزايد مستمر نتيجة ما قامت به الحكومة المصرية متمثلة في وزارة السياحة والآثار من تطبيق صارم للإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية والتي وضعتها وفقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية، والتي يتم تطبيقها في المنشآت الفندقية والسياحية والمتاحف والمواقع الآثرية والمطارات بالإضافة إلى تطعيم العاملين بالقطاع والذي انعكس بشكل مباشر على تعزيز ثقة السائح في سلامة وأمان المقصد السياحي المصري.

 

كما تم بحث سبل تعزيز التعاون خلال الفترة القادمة من خلال تنفيذ حملات دعائية مشتركة وتنظيم رحلات تعريفية لممثلي وسائل الإعلام الألماني والمدونين لنقل الصورة الحقيقية عن المقصد السياحي المصري وعن المقومات السياحية والآثرية والأنماط والمنتجات السياحية المختلفة التي يتمتع بها، بالاضافة إلى إقامة ندوات ولقاءات مهنية مع ممثلي مكاتب منظمي الرحلات لاستعراض ما قامت به الوزارة من إجراءات احترازية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والسائحين والعاملين بالقطاع السياحي.


ومن جانبه أكد الأستاذ ماجد أبو سديرة رئيس الإدارة المركزية للسياحة الخارجية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي على أهمية التواجد الفعلي للمكاتب السياحية في الدول المصدرة للسياحة إلى مصر والتواصل والتفاعل بشكل دائم مع الأحداث اليومية التي تحدث في الدولة ومتابعة المتغيرات المتلاحقة التي تطرأ على الاسواق في كافة الأصعدة وهو ما يخلق معرفة تامة بكافة المؤثرات المباشرة والغير مباشرة عن حركة السوق، كما أنها تعد أداة قوية ومباشرة لمتابعة وتحليل مردود ونجاح الحملات والأنشطة الترويجية التي يتم تنفيذها سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة من خلال تحليل الإتجاهات والتوجهات العامة في السوق.

 

كما أكد على أهمية التواصل المباشر والفعال بين القطاع السياحي الحكومي والخاص وبين شركاء المهنة في الدول المختلفة من منظمي الرحلات وشركات الطيران بالإضافة إلى أهمية التواصل مع الصحف والمجلات السياحية، لما له من أثر ايجابي مباشر على الحركة السياحية ويخلق نوع من التنسيق المشترك الذي يخدم ويصب في مصلحة المقصد السياحي المصري، كما أنه يعد مرجع أساسي ومباشر للرد على الاستفسارات التي تدور في ذهن السائح قبل اتخاذ قرار السفر.

 

يذكر أن السيد محمد فرج بدأ حياته المهنية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى كمنسق ومسئول علاقات سياحية بقطاع السياحة الدولية ثم عمل كملحقاً سياحياً بالمكتب السياحي ببرلين ثم مديراً للمكتب المركزي المشرف على أسواق ألمانيا والنمسا وسويسرا، ومثّل مصر في العديد من الأحداث والفعاليات الدولية، وحصل على مجموعة من البرامج التدريبة خارج مصر وداخلها من أهمها التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات من مركز جنيف للسياسات الأمنية (GCSP) بسويسرا إلى جانب المدرسة الوطنية للقيادة بفرنسا  ENA، كما أنه حاصل على ماجستير إدارة الأعمال MBA تخصص تسويق دولي، وماجستير إدارة الأعمال الحكومية وقطاع الأعمال من جامعة اسلسكا الفرنسية، ودبلومة في إدارة وريادة الأعمال من جامعة بولونيا بإيطاليا، بالإضافة إلى حصوله على دبلومة في التسويق السياحي من منظمة السياحة العالمية، كما أنه خريج البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة الدفعة الثانية.

 

مصدر الخبر: الصفحة الرسمية لوزارة السياحة والآثار

تاريخ الخبر:  8 سبتمبر 2021