المواطنون
المستثمرون
السياحه
بوابة النتائج
English
الانتقال إلى البحث

المواطنون > الثقافه والفنون > التراث الحضاري
بعض من مشروعات ترميم الاثار الاسلامية و القبطية
مشروع ترميم مسجد يوسف أغا الحين

بشارع بورسعيد بحي باب الشعرية

 

أنشأه الأمير يوسف بن عبد الله المعروف بالحين وكان من كبار أمراء الجراكسة بمصر اشتهر بميله إلي أعمال الخير وكثرة المنشآت التي شيدها وتولي العديد من الوظائف زمن دولة المماليك الجراكسة . شيد لنفسه قبة ليدفن فيها بالقرب من المسجد إلا أن تلك القبة هدمت عندما فتح شارع محمد علي وتم نقل رفاته إلي قبر أعد داخل الإيوان الشمالي الشرقي من المسجد وتوفي الأمير يوسف أغا في عام 1056هـ / 1646م .

وكان المسجد قبل ردم الخليج المصري يطل علي الخليج من الناحية الشمالية الغربية ولذلك حرص المصمم علي الإنتفاع بالخليج المصري ومنظره الخلاب فتعمد الخروج بالإيوان الغربي المطل علي الخليج عن باقي الواجهة وجعله يبرز عنها كما استبدل نصف الجدار العلوي بحجاب من الخشب الخرط ليساعد علي مشاهدة الخليج والانتفاع بالتهوية الكافية وبعد ردم الخليج أصبح المسجد يتوسط شارع بورسعيد حاليا .

والمسجد ألحق به سبيل وكتاب بالواجهة الشمالية من تجديدات لجنة حفظ الآثار العربية ويرجع إلي عصر الملك السابق فاروق 1358هـ كما هو مثبت علي النصب التذكاري .

 

 أسباب تدهور حالة المسجد :

أهمها المشاكل والأضرار الناتجة من الهزات والحركات الأفقية لزلزال أكتوبر 1992 وما ولده من إزاحات بعناصر الاتصال الأفقي والرأسي والتي ازدادت بدرجة كبيرة وخطيرة بالإضافة إلي المؤثرات الناتجة عن حركة المرور الثقيلة لمحوري شارع بورسعيد ووقوع المسجد في وسطيهما وما تسببه من اهتزازات للحوائط الأمر الذي استدعي معه ضرورة التدخل الفوري لأعمال الترميم عقب الزلزال .

 

 وشمل مشروع الترميم :

إعداد وتجهيز جميع البيانات الخاصة بالأثر من تحليل أثري ومعماري وتسجيل الأثر وجميع تفاصيله المعمارية والزخرفية .

تسجيل ورصد لجميع المشاكل ومظاهر التدهور التي يعاني منها الأثر .

رصد وتوثيق مساحي للأثر وما حوله من شبكات طرق، صرف صحي ، كهرباء ... إلخ .

أعمال ترميم الأساسات والمئذنة بالكامل .

أعمال الترميم المعماري للواجهات الخارجية وعلاج الشروخ واستبدال التالف من الأحجار المتكاملة .

ترميم العقود بالصحن الرئيسي للمسجد وحوائط الحواصل الملحقة بالمسجد .

استبدال التالف من الأعمال الرخامية والأرضيات بالمسجد .

إزالة جميع الدهانات الزيتية الحديثة من علي العناصر الزخرفية بالمسجد وإظهار الزخارف الأصلية بالمسجد .

علاج الشروخ الحادثة بالمئذنة وكذلك الدروة الحجرية بها .

تنفيذ مشروع متكامل لأعمال الإنارة والكهرباء وخطوط التغذية بالمياه والصرف الصحي .

 

مصدر البيان :  كتاب  الثقافة ( بنية 00 وتوجه )   ،  وزارة الثقافة - صندوق التنمية الثقافية 0

 

عودة الى التراث الحضارىعودة الى الصفحة الرئيسية لموقع الثقافة و الفنون
الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | مركز المساعده | سياسة الخصوصية | اتصل بمدير الموقع