جارى تحميل الموقع
23 الجمعة , أكتوبر, 2020
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة
بروتوكول تعاون بين "هيئة الرعاية" و"وزارة الاتصالات" للتطوير المؤسسي والتحول الرقمي
18 سبتمبر 2020
About

      وقعت الهيئة العامة للرعاية الصحية بروتوكول تعاون ثنائي مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشأن التطوير المؤسسي والتحول الرقمي للخدمات الصحية المقدمة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد من خلال المنشآت الصحية التابعة للهيئة.

 

وأشارت الهيئة إلى أن البروتوكول يهدف للتهيئة العامة لاستيعاب التحول الرقمي للمركز الرئيسي للهيئة العامة الرعاية الصحية وفروعها وأقاليمها بكافة محافظات الجمهورية، وكذلك الارتقاء بالمنظومة الصحية باستخدام أحدث وسائل وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مع المساهمة في رفع مستوى مقدمي الخدمة الصحية مع ضمان جودة الخدمة الصحية المقدمة، بالإضافة إلى استحداث نموذج عمل يسمح باستخدام تكنولوجبا المعلومات والاتصالات في إدارة كافة خدمات ومهام الهيئة العامة للرعاية الصحية.

 

كما يهدف البرتوكول أيضًا إلى إتاحة ورفع كفاءة تبادل البيانات والمعلومات مع الشركاء الفاعلين في منظومة التأمين الصحي الشامل الجيد، مثل الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية ووزارات الصحة والسكان والمالية والتضامن، إلى جانب تعزيز تفاعل الهيئة العامة للرعاية الصحية مع المجتمع الرقمي من خلال إنجاز العمليات بطريقة إلكترونية، بما يسمح بتوفير الوقت والجهد للمواطنين والعاملين عبر استخدام أحدث سبل تكنولوجيا ونظم تداول البيانات والمعلومات الإلكترونية.

 

وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، ومساعد وزير الصحة والسكان، إن هذا البروتوكول يأتي في إطار إستراتيجية الدولة في بناء مجتمع رقمي بما يسمح بالارتقاء بمنظومة الخدمات الصحية، وبناء القدرات المؤسسية اللازمة لمواكبة أهداف رؤية مصر2030، لافتًا إلى أهمية الدور الذي تقوم به وزارة الاتصالات في دعم تلك الإستراتيجية والمساهمة في تحقيق التحول الرقمي للقطاعات المختلفة للدولة، وذلك من خلال تعزيز تنمية البنية التحتية لتكنولوجيا لمعلومات والإتصالات والخدمات الرقمية، وبناء القدرات الرقمية للمنتفعين ولمقدمي الخدمات بالهيئة، عن طريق استحداث بعض النظم والتطبيقات التي تساعد على رفع جودة الخدمات التي تقدمها الهيئة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد وبما يضمن تحسين بيئة العمل.

 

وأشار إلى أن إطار البنية المؤسسية والتحول الرقمي للخدمات الصحية، يرتكز على ثلاثة محاور رئيسية، والمحور الأول منها هو (البنية الأساسية) الذي يعتمد على إنشاء شبكة معلوماتية مؤمنة لنقل المعلومات واعتماد نموذج موحد للشبكات الداخلية وتوفير أدوات متابعة ومراقبة للبنية التحتية، أما المحور الثاني (التطوير المؤسسي للتهيئة للتحول الرقمي) يقوم على تقديم الدعم الفني والاستشارات ودعم تشغيلها برئاسة الهيئة وفروعها المختلفة مع تدريب مقدمي الخدمة وتنمية قدراتهم الرقمية، فيما يرتكز المحور الثالث (نظم وتكنولوجيا المعلومات) على إنشاء ونشر استخدام تطبيقات الصحة الإلكترونية، مثل، التطبيق عن بُعد والتطبيقات الصحية باستخدام الهواتف النقالة والأجهزة الذكية وميكنة دورات العمل لمنافذ تقديم الخدمات بالمراكز والوحدات التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية.

 

مصدر الخبر: بوابة الأهرام