جارى تحميل الموقع
16 الثلاثاء , يوليو, 2024
البوابة الالكترونية محافظة القاهرة

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة بالنسبة للأم الجديدة تكون تجربة غامضة مما يسبب لها الكثير من القلق ،التغذية بالثدي-ليس هناك أي طريقة طبيعية أفضل من ذلك لتغذية طفلك الصغير.
 
حليب الأم الطبيعي يحتوي على جميع المواد الغذائية التي يحتاج اليها طفلك الصغير وهو يزوده بكل لوازم النمو الصحي الكامل في الأربع أو الست شهور الأولى من عمره.
 
هو أيضًا الطريق الطبيعي لتأمين بداية صحية طيبة، حليب الأم الطبيعي يحمي الأطفال من الأمراض والأطفال الرضع نادرًا ما يصابوا بالحساسية.
 

العوامل التي تساعد على نجاح الرضاعة:

1.اختيار المستشفى صديق الطفل للتشجيع على الرضاعة وطبيب النساء وطبيب الأطفال المتفهم لفائدة الرضاعة الطبيعية.

2.بدء الرضاعة مبكراً خلال نصف ساعة من الولادة الطبيعية أو بمجرد الإفاقة بعد القيصرية والتلامس المبكر لجلد الطفل وجلد الأم.

3.بقاء الأم والطفل معا طول الوقت وألا يحدث فصل بينهما فى المستشفى.

 

4.تعلم الأم أن لبن السرسوب كافي جدًا لطفلها حيث تحتوي الرضعات الأولى على كميات عالية من الأجسام المناعية التي تقل فيما بعد لذلك فهو يعتبر التطعيم الأول للطفل الذي يحميه من الأمراض الخطرة في هذا السن.

5.التأكد من إلتقاط الطفل للثدي جيداً من أهم إرشادات طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة؛ فعندما يلامس الثدي خد الرضيع؛ فإنه يستدير تلقائياً ويفتح فمه، وبالتالي ينبغي أن تكون حلمة الثدي مع الهالة القاتمة اللون المحيطة بها داخل فم الرضيع، وأن يكون ذقن الطفل ملاصقاً للثدي ويضغط عليه لأعلى.

 

6.تجنب إعطاء الطفل حديث الولادة أي شراب أو طعام سوى لبن الثدي وتجنب إعطاء البزازات واللهايات تمامًا لأنها تعرض الطفل للإسهال ورفض ثدي أمه.

7.تعليم الأم كيفية التعامل مع احتقان الثدي الذي يمكن أن يحدث في الأيام الأولى للولادة وغالبا في اليوم الثالث وتعليمها أن تتجنب تراكم اللبن في الثدي بأي طريقة طوال فترة الرضاعة.

8.الرضاعة الطبيعية عند الطلب وعدم الرضاعة والطفل مستلقي على ظهره يجب أن يكون مرفوع بزاوية 45 درجة حتى لا يرجع اللبن إلى الإذن ويسبب التهابات بالإذن الوسطى.

9.أن تتعلم الأم كيف تتعامل مع أي نقص يحدث في لبنها لأي سبب ويكون من السهل عليها زيادته سريعا مرة أخرى ومعرفة علامات الشبع.

 

رسائل سريعة إلى الأم حديثة الولادة:

  • إرضعي طفلك رضاعة مطلقة منذ لحظة الولادة حتى الشهر السادس.
  • بإمكان معظم الأمهات أن يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية مطلقة بالتشجيع والتوجيه والمساعدة العملية.
  • التغذية بالثدي مفيدة للإثنان معًا الأم والطفل الصغير فهي تقوى الرباط بينهم.
  • لبن السرسوب (المسمار) بكميته القليلة سائل مناعي وغذائي متكامل فاحرصي على إرضاعه لطفلك.
  • لا يحتاج الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية إلى إدخال أية إضافات خارجية كسوائل أو أغذية في الشهور الستة الأولى لأن ذلك يعرض الطفل لعدة أمراض كالإسهال والالتهاب الرئوي وسوء التغذية والأنيميا (فقر الدم) وكذلك أمراض ضعف النظر والبول السكري ولين العظام.
  • الالتزام بالرضاعة الطبيعية المطلقة يساعد الام على تأخير حدوث حمل آخر في الستة أشهر الأولى.
  • الرضاعة الطبيعية المطلقة تكفي الطفل حتى ولو كان مريضًا أو قليل الوزن.
  • تكرار الرضاعة للطفل ليًلا ونهارًا وكلما زادت الرضاعة زاد ادرار اللبن.
  • إرضاع الطفل لمدة كافية.
         

إحذري استعمال البزازت (البيبرونة) واللهايات (التتينة) لطفلك الرضيع:

1.لا تلجأي إلى اللهايات عند صراخ طفلك فربما يكون جوعانًا أو في حاجة إلى الإحساس بالأمان أو تغيير الحفاضة أو الاغتسال أو تخفيف الملابس في المناخ الحار.

2.استعمال الحلمات الصناعية تعرض طفلك إلى النزلات المعوية والجفاف لتعرضها للتلوث، كما أنها تؤدي إلى الرضاعة بطريقة غير سليمة فيرفض الطفل ثدي أمه ويجف اللبن نتيجة قلة إدراره.

3.إعلمي أنه يمكنك عصر ثديك وحفظ اللبن في كوب نظيف بالثلاجة لإعطائه لطفلك بالملعقة أو الكوب أثناء غيابك عنه.

4.كل أم تقريبًا قادرة على إرضاع طفلها الصغير بنفسها.

5.يحتاج الطفل إلى وجبات مكملة بعد الشهر السادس مباشرة وتعليمه الأكل بالملعقة مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعية لمدة سنتين.

 

فوائد الرضاعة الطبيعية:

  • مكونات لبن الام توفر للطفل النمو السليم .
  • لبن الام يحتوي على اجسام مناعية لحماية طفلك من المرض.
  • الرضاعة الطبيعية تساعد على الاكتمال العاطفي والنفسي والذهني حيث أن أطفال الرضاعة الطبيعية أكثر ذكاء من غيرهم.
  • لبن الأم متوفر باستمرار طوال اليوم ومعقم وأسهل هضما.
  • الرضاعة الطبيعية تقلل فرصة الإصابة بسرطان الثدي والمبيض.
لبن المسمار (السرسوب):
 مميزاته:
  • يحتوى لبن السرسوب على نسبة عالية من البروتين،الاجسام المناعية، فيتامين (أ).
  • تعطى الطفل مناعة ضد كثير من الأمراض.
  • له تأثير ملين يساعد على سرعة نزول البراز.
  • لبن المسمار لونه أصفر وخفيف ولزج الى حد ما.
  • يتكون في الشهور الأخيرة من الحمل ويبدأ نزوله مع بداية أول رضعة للطفل ويستمر إلى أربعة أيام بعد الولادة.
  • بالرغم من أن كميته قليلة إلا أنه يكفي احتياجات المولود ولا يجب إعطاء أي سوائل أخرى معه.
  • المولود الذي يرضع لبن الأم فقط لا يحتاج لشرب المياه أو أي سوائل أخرى لأن لبن الأم يحتوي على نسبة كبيرة من المياه.

تغذية الطفل أثناء المرض:

 من الأخطاء الشائعة التي تتبعها الأم في تغذية الطفل المريض تقليل كمية الطعام أو حذف الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية مثل:الألبان والإكتفاء بالسوائل وعلى ذلك خبراء التغذية نؤكد ضرورة مراعاة الآتي في حالة المرض:
  • لبن الأم أفضل غذاء للطفل الرضيع المريض لإعطاءه مناعة وأجسام مضادة للميكروبات تحمية من الأمراض.
  • إعطاء الطفل طعامًا أكثر تركيزًا وأعلى في القيمة الغذائية من غذائه.
  • لا يجب أن يحرم الطفل من غذائه إلا في حالات ألقيء الشديد وحسب تعليمات الطبيب.
  • في حالة نصح الطبيب بإعطاء سوائل في المرحلة العمرية من 4-6 شهور لأسباب مرضية يتم ذلك باستخدام الكوب والملعقة فقط وتوقف بعد التحسن.
  • يجب توعية الأم أن الأطفال الذين يرضعون الألبان الصناعية محرومون من حنان الأم والراحة النفسية.
  • محرومون من المناعة الطبيعية والأجسام المضادة للميكروبات.
  • أكثر عرضة لأمراض الحساسية والأمراض المعدية.
تغذية الام لكي تكون قادرة على الإرضاع:
من المهم أن يكون نظام تغذية الأم غنى بالبروتينات والحديد والزنك:
  • تناول الكثير من المشروبات.
  • التدخين يضر بصحة طفلك الصغير واحذري جيدًا عند استعمالك للأدوية، فهذه المواد يمكن أن تنقل للطفل عبر حليب الثدي وقد تضر طفلك.

آخر تحديث: 2024

محادثة ألية
دائما نشط
أهلاً! الرجاء اختيار الخدمة المطلوبة.
1